الموضوع: كم صديق لك
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-26-2018, 01:36 AM   #1
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (04:53 AM)
 المشاركات : 5,713 [ + ]
 التقييم :  192
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الإدارة وسام الألفية الخامسة وسام المجهود الشخصي وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام الإدارة وسام الألفية الخامسة وسام المجهود الشخصي وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي كم صديق لك





بينما كان الأمير يتجول في السوق متنكراً مر بتاجر وابنه

فسمع بينهما حوار لفت إنتباهه وشده

حيث سأل التاجر ابنه كم صديق لديك يا ولدي

فقال له الابن لدي أربعين صديق

استغرب التاجر من الابن وقال له

يا ولدي لقد سار عمري خمسين عاماً

وليس لدي سوى صديق ونصف !!


استغرب الأمير من كلمة التاجر

وقرر أن يعرف ما معنى كلمة صديق ونصف

وعندما وصل لقصره أمر بإحضار هذا التاجر

وعندما مثل التاجر أمام الأمير

قال له الأمير لقد سمعت الحوار الذي دار بينك وبين ابنك وأريد أن تشرح لي مغزاه

قال التاجر أنا طوع أمرك أيها الأمير

فقال له الأمير : ما قصة الصديق والنصف الذين عندك

قال التاجر : لن أشرح لك بالكلام ، سأجعلك ترى ما أعني

ثم طلب من الأمير أن يعلن في المدينة أن التاجر سيتم إعدامه الجمعة القادمة

وبالفعل جال المنادي في المدينة وأعلن أن هذا التاجر سيعدم الجمعة القادمة

فجاء أحد أصدقاء التاجر وقال للأمير يا سيدي أنا مستعد أن أفدي صاحبي بنصف مالي

فقال له الأمير : لا هذا لا يكفي سيتم إعدام صاحبك

فقال له : يا سيدي أنا مستعد أن أفدي صاحبي بكل مالي

فقال له الأمير : لن يشفع مالك له سوف يتم إعدامه

نظر ذلك الصديق للتاجر وقال له : يا صديقي لقد فديتك بكل مالي ولكن دون جدوى

هل وافيت لك حقك ؟

فقال التاجر : نعم فعلت شكراً لك

وانسحب ذلك الصديق من القصر

وبعد لحظات إذا بصديق آخر للتاجر يأتي من بعيد

ويقول للأمير : سيدي ليس هو الذي ارتكب الذنب

أنا الذي فعلت

هو بريء أقسم أنه بريء لم يخطئ

نظر الأمير لذلك الرجل وقال له : إذا سوف تعدم بدل التاجر

فقال ذلك الصديق : نعم ليكن سأعدم مكانه أنا المذنب

فطلب الأمير أن يتم تجهيز المكان لإعدام ذلك الرجل

وعندما أوصله لمكان الإعدام قال له

هل تتراجع عن كلامك ؟

فقال ذلك الصديق : لا أتراجع أن المذنب صديقي بريء

عندها تدخل التاجر واعتنق صديقه

وقال للأمير : هل عرفت يا سيدي ما أعني بصديق ونصف صديق

فإن نصف الصديق سيفديك بالمال إن استطاع

أما الصديق فلن يبخل عليك بروحه

هذا هو مفهوم الصداقة ،،

وبعد قراءتك لهذه القصة .... كم صديق لك ؟؟


 
 توقيع : مجبورة


كفنت اعوامي ولكن لم اجدقبرا لها ...
فدفنتها في مفرقي!هذا البياض حكايه العمر الذي بعثرته.....


MЈβôѓĂ


لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين


رد مع اقتباس