مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة
عدد الضغطات : 64
جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 946
مركز تحميل أعز الناس
عدد الضغطات : 25
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 798طهر مسامعك
عدد الضغطات : 18اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 730
 
العودة   منتديات أعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > الملتقى الأدبي > ثقافة وفنون
 
ثقافة وفنون المواضيع الثقافية وإلإبداعات الفنية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-08-2018, 05:04 PM   #1
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

 اوسمتي
وسام الألفية التاسعة وسام المؤسس 
لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

1013 شاركونا قراءاتكم ~



/ شاركونا قراءاتكم ~

قيل عنه:
هو الذي إن نظرت فيه أطال إمتاعك
وشحذ طباعك وبسّط لسانك
وجوّد بيانك وفخّم ألفاظك ..


هو سعادة الحضارة وبدونه يصمت التاريخ
ويخرس الأدب ويتوقف العلم
ويتجمد الفكر والتأمل ..


سبب لإمتلاك البصيرة وتهذيب النفس
وباب للإبداع وتنمية العقل وتوسيع المدارك ..


وجميعنا يعرف قيمة الكتاب ومدى تأثيره في النفوس ..
ومع ذلك يجب الحذر عند اختيار الكتاب المناسب !
فمنها ما يُمرِض ويُفسِد ويُضِل ..


في هذه المساحة دعوة دائمة لكم:
لتحدثونا عما قرأتم من كتب أو مقالات ..
وتقتبسوا لنا من سطورها ..
وتنصحوا بقراءتها ..

كما نرحب بطرح مقالاتكم ومؤلفاتكم الشخصية ..
مساحة مفتوحة لكل من يريد التعليق حول
القراءات المطروحة ..

فهيا معاً نجمع هنا أكبر قدر من التجارب القرائية ...



 
 توقيع : أبوذياب
إذَآ مَرَرّتُمْ مِنْ هُنَآ ( فَآسْتَغْفِرُوُا
لَعْلّهَآ تَكُوُنُ فِي مِيزَآنْ حَسَنَآتِي * [ وَحَسَنَآتُكُمْ ) -


رد مع اقتباس
قديم 07-09-2018, 06:35 PM   #2
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي



وأبدأ معكم أول مشاركة ..
عنوان الرواية: ( يا صاحبي السجن )
المؤلف: "أيمن العتوم"
"تحميل الكتاب":





أيمن العتوم يقرأ مقطعاً من روايته:


تندرج الرواية تحت ما يُطلق عليه: ( أدب السّجون )
أما السجين فهو المؤلف نفسه، إذ يروي مسجّلا فصولاً من حياته
قضاها بين القضبان لمدة ثمانية أشهر، خلال سنتي: 1996 و
1997، بسبب قصيدة ألقاها في قلعة (عجلون)، أتهّم فيها
بتجاوز الحدود الحمراء وإطالة اللسان، والتحريض على الفتنة ..

في الرواية يكشف "العتوم" عن التّيّارات السّياسيّة والأفكار
الحزبية الّتي عايش قادَتها في تلك الفترة ..

فصول الرواية:
اختار "العتوم" أن يجعل عناوين فصوله (آيات من القرآن الكريم
لتعكس مضمون كل فصل ..
اختصار لما تضمّنته:
اختار للمقدمة هذه الآية: ( مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا )
مضامين الفصول:
1 - ( يَقُصُّ الْحَقَّ )
قص ّالكاتب الأحداث التي سبقت دخوله السجن، والسبب
الكامن وراء ذلك. ثم تفتيش الغرفة من قبل الضباط، وإلقاء
القبض عليه وهو في البيت مع والديه ..

2- ( ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا )
أما الظلمات فهي ظلمات دهاليز السجن الانفرادي الذي اقتيد
إليه "أيمن العتوم" في (إربد)، وعرض لتفاصيل
أول ليلة في السجن ..

3- ( لِكُلِّ نَبَإٍ مُسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ )
يتم تحويل السجين إلى زنزانة أخرى بمنطقة (عمّان)، وهناك يصف
السجين أجواء الزنزانة، ويثير بعض الأفكار المتعلقة
بالوطن، والحرية، والإنسانية ..
كما يذكر تمكنه من قراءة كثير من كتب التفسير التي أتيح له
استعارتها من مكتبة السجن. وطريقته في إنشاء فرضية
جديدة في حساب الوقت بين زوايا السجن المظلمة ..

4- ( اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ )
يتم نقل السجين إلى محكمة أمن الدولة، ثم إلى سجن (الجويدة)،
وهنا تبدأ رحلة "العتوم" في التعرف على عالم السجناء، وعلى
رفاقه الستة في غرفة السجن ..
غلب الوصف التفصيلي الجزئي الدقيق لكل ما في السجن،
ومهاجعه، وطريقة التصميم الهندسي، بما في ذلك السجناء, إلى
درجة أنه بالإمكان تخيل كل ذلك وكأنك شاهد عيان ..
كما أثار فكرة (نهر الجنون) لتوفيق الحكيم لبعد سياسي ..

5- ( وَمَا شَهِدْنَا إِلَّا بِمَا عَلِمْنَا )
"اعتياد حياة السجن" هو ما ركز عليه المؤلف في هذا الفصل،
ومحاولة الاستفادة من اللحظات بدل تضييع الوقت، فكان
إنقاص الوزن الزائد أول ما فعله، ثم التعرف على سجناء
الغرفة المجاورة من السياسيين أيضاً ..
يتم تحويل السجين إلى المحكمة، ويمتثل أمام القاضي ويقرّ بكل
جرأة بأنه صاحب جميع تلك القصائد التي اتهم فيها بتجاوز
الحدود، وإطالة اللسان مثل:
"حتى يعود الطهر"-"يوميات مواطن"-"الحفل المحموم" ..
كما أثار الحديث عن مجتمع السجن الذي تتدنى فيه
الكرامة إلى أقل مستوياتها ..

6- ( وَمَا نُؤَخِّرُهُ إِلَّا لِأَجَلٍ مَعْدُودٍ )
خاض الكاتب في أفكار سياسية، ثم ذكر الحكم الذي أصدرته
المحكمة في حقه وهو السجن لمدة عام، تم تخفيفه لأسباب تقديرية
إلى ثمانية أشهر مع الرسوم ومصادرة وقائع الأمسية الشعرية ..
ويتم نقله إلى سجن (السواقة) في الجنوب ..

7- ( ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ )
بعد عملية التفتيش يتم إدخال السجناء إلى الزنزانة، وهنا يقارن
"أيمن العتوم" بين سجن السواقة وسجن الجويدة ..
يسعى والده اعتماداً على الصحافة إلى تحويله من الغرفة التي
تجمعه مع اللصوص والقتلة إلى مهجع السياسيين في السجن ..
بين هذا وذاك وصفٌ لأحوال السجن والسجناء ..

8- ( وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَداً )
يتم نقل "العتوم" إلى مهجع خاص بذوي التوجهات الفكرية
والسياسية، وهناك يلتقي بشخصيات معروفة ويعرض
بعض أسباب دخولهم السجن ..

9- ( وَمَا مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقَامٌ مَعْلُومٌ )
التنقل بين غرف السجن ميز حياة السجين هناك، إضافة إلى
ذكر قصص بعض السجناء ..

10- ( يَسْأَلُونَ عَنْ أَنْبَائِكُمْ )
يحظى "العتوم" بزيارات والده المتكررة رغم بعد المسافة ..
كما يصور أساليب التضييق في السجن، وأجواء البرد
القاسية هناك في فصل الشتاء.

11- ( وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى )
فصل فيه كثير من مناجاة الروح، وتساؤلات حول الحياة، الحرية
والعبودية، الليل في حياة السجين ..

12- ( لا يَأكُلون الطّعَام )
يقرر السجناء السياسيون إعلان الإضراب عن الطعام بعد
التضييقات التي تمارسها إدارة السجن عليهم بشكل خاص ..

13- ( اِقرأْ كِتَابَك )
توقف الإضراب بعد المفاوضات مع مدير الأمن العامّ، وتم فتح
أبواب المكتبة التي تشرف على انتقاء كتبها لجنة من الصليب
الأحمر. وهنا يستحضر العتوم أجمل لحظاته بين الكتب ..

14- ( وَتُخفي في نَفْسِك ما اللهُ مُبْديه )
يزور الشاعر طيف حبيبته ذات مساء فيحيي فيه الآلام والأحزان
"العشق امتلاء النفس بمن تحب" هكذا تطفو الذكريات في نفس
"العتوم". كما يرى "العتوم" أن الحب هو الدافع من أجل
البقاء، وأن الحقد يهلك صاحبه ..

15- ( قَالَ إنّكُم ماكِثُون )
الليالي الباردة، الرتابة القاتلة، الحرمان..
هي باختصار حياة السجين المملة ..
كما عرض "العتوم" تفاصيل أيام شهر رمضان ويوم العيد
بين القضبان ..
يفكّر مع سجين آخر في خطة للهرب مع وقف التنفيذ ..

16- ( فَهل إلَى خُرُوجٍ مِن سَبِيل )
تصوير لآخر لحظات العتوم في السجن، ليتم الإفراج عنه
يوم الأربعاء ..
يقول:
كان يومَ الأربعاء، وها أنذا يا وطني آتيك على قَدَر، وأقبّل ترابك
الطاهر، وأنزوي ذرّة في ثراك... ها أنذا أخرج إليك هامة لم
تنكسر أمام الرياح، ولم تنحنِ أمام الأعاصير..."


 


رد مع اقتباس
قديم 07-09-2018, 10:37 PM   #3
زارع الورد
| قلم متميــز |


الصورة الرمزية زارع الورد
زارع الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 162
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (06:24 AM)
 المشاركات : 3,063 [ + ]
 التقييم :  86
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



ما شاء الله تبارك الله !.


موضوع قيم وفكرة بديعة


توفقت في طرحها كثيراً أخي أبو ذياب .


وقد يدفعنا هذا للقراءة أكثر والاهتمام

بما نقرأ ليكون لنا مشاركات طيبة ونافعة

ترتقي لمستوى هذا الموضوع ..


بارك الله في جهودك ونفع بك ..


لي عودة إن شاء الله إذا تيسر لي

الأمر ...بإذن الله تعالى .


 
 توقيع : زارع الورد


رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 01:47 AM   #4
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زارع الورد مشاهدة المشاركة
لي عودة إن شاء الله إذا تيسر لي
الأمر ... بإذن الله تعالى ..

تشكر على طيب كلماتك ..
والحمد لله أن نالت هذه الفكرة إعجابك ..
ولا غنى عنك في هذه المساحة ..
فحضورك ومشاركتك يزيدها إشراقاً ..


 


رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 02:28 AM   #5
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي



كتاب أنصح به:
"حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح"
لـ: "ابن قيّم الجوزية" رحمه الله ..
(تحميل الكتاب):




هذا الكتاب يصحبك فى رحلة إلى الجنة ..
بحديث ووصف للجنة ينشرح له الصدر ..
وتطيب له النفس ..
ستعيش لحظات في روضة خضراء بأنهارها ,,
وأشجارها ,, وأزهارها ,, وترابها ,, وهوائها ,,
وسررها ,, وخيامها ,, ولؤلؤها ,, وكلّ نعيمها ..


نسأل الله العلي القدير أن يجعلنا وإياكم من أهلها ..
ويرزقنا لذة النظر إلى وجهه الكريم ..


 


رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 03:09 AM   #6
محمدبن عبدالعزيز
.


الصورة الرمزية محمدبن عبدالعزيز
محمدبن عبدالعزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3154
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 10-05-2018 (04:01 AM)
 المشاركات : 5,231 [ + ]
 التقييم :  220
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



بين الفينة والأخرى اتناول كتاب:
( العقد الفريد )

وهو كتاب من أمهات كتب الأدب العربي
لمؤلفه: احمد ابن عبد ربه الاندلسي

يحتوي الكتاب على (9) اجزاء
وهو كتاب متنوع المعارف من الأمثال
والأخبار والمواعض والأشعار والحكم.

كتاب ممتع
وسمي بالعقد الفريد لأنه مقسم لأبواب
وعنواين يحمل كل منها اسم حجر كريم

وشكرا


 
 توقيع : محمدبن عبدالعزيز


رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 07:35 AM   #7
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي



نحييك أخي محمد في هذه المساحة ..
ونشكرك على مشاركتك القيمة ..
وتظهر أهمية الكتاب من عنوانه, وعبر
تعليقاتك المضيئة عليه ..
وسنسر بعودتك مجدداً ..


 


رد مع اقتباس
قديم 07-13-2018, 05:26 PM   #8
زارع الورد
| قلم متميــز |


الصورة الرمزية زارع الورد
زارع الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 162
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (06:24 AM)
 المشاركات : 3,063 [ + ]
 التقييم :  86
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



بســـــــــــــم الله الرحمن الرحيم

كتاب [ لتسكنوا إليها ]
المؤلف / عمر العمر ..[ أبو ذياب ] .

http://www.a3zz.net/showthread.php?t=13400

أهدى إليّ هذا الكتاب الأخ العزيز / أبو ذياب من فترة زمنية ليست بعيدة
و قد قرأته في فترة سابقة ؛ ولأنه آخر كتاب أتممت قراءته أحببت أن يكون
أول كتاب أتحدث عنه في هذا الموضوع ..


هذا الكتاب يقع في [ 208 ] صفحة ، وطبع طباعة مميزة ، في ورق أصفر فاتح اللون ،
مما جعله مريحاً للنظر والقارئ .

صاغه مؤلفه بأسلوب سهل ممتنع . تناول فيه أهم علاقة وأقدس ارتباط يجمع بين رجل وامرأة
وهو الحياة الزوجية ، منطلقاً – في مقدمته - من قوله تعالى :


((وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ
إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
)) آية (21) سورة الروم .

ومن هذه الآية استوحى عنوان كتابه .

وهذا الكتاب عبارة عن همسات إذ يقول مؤلفه صفحة [ 7 ] ( هذا الكتاب يبدأ تدريجياً ...
بهمسات متسلسلة ومتتابعة...ـــ ابتداءً بهمسة في أهمية الزواج وانتهاءً بهمسة إلى الزوجين بعد
انتقالهما لبيت الزوجية ) .


ولا شك أن التعبير بلفظ ( همسات ) يشد القارئ ويسترعي اهتمامه ، ويجعل لها قبولاً في نفسه ،
وذلك أنسب لموضوع الكتاب الذي يمثل شيئاً من الخصوصية بين الزوجين ، كما يناسب أسلوب
النصح والإرشاد بتودد و لياقة وأدب .
وهذه الهمسات على النحو التالي
:



الهمسة الأولى : [ أهمية الزواج ] :

حيث بين في هذه الهمسة ، كيف أن الزواج مصدر للسعادة والطمأنينة والاستقرار ، وأنه سنة إلهية
ونظام اجتماعي تقوم عليه بناء الأسرة ، وتكوين المجتمعات ، وأنه إرواء لغريزة أودعها الله في الجنسين
الذكر والأنثى ، وأنه تعاون مشترك في الحياة لا غنى عنه ...وقد أورد شواهد كثيرة من القرآن والسنة
على الأمر به ، والتشويق إليه ، وأنه من سنن المرسلين ، وسبب في السكن والمودة والرحمة ، وسبب
للغنى ...



الهمسة الثانية : [ عقد النية على الزواج ) :

إذا همس للرجل بأهمية هذه النية ، وأن عليه أن يكون جاداً مدركاً لأهمية هذا الارتباط
المقدس ، وأنه ميثاق وعهد والتزام يجب أن يكون بمستوى هذه المسؤولية ، وقادر على
الوفاء بواجباته والقيام بمصالحه ، وأنه يلزم لذلك نضج كافٍ ومهارات وقدرات متوفرة
...واستشعار للمسؤولية ... ورغبة صادقة ... واستعداد مادي ...



الهمسة الثالثة : [ تحديد سمات شريكة الحياة ] :

وفي هذه الهمسة وضح أهمية التركيز على التوافق والتقارب في الطبائع والمستوى
العمري والاجتماعي والثقافي والديني والأخلاقي ، والشكل المرضي ، ونحو ذلك
من الصفات التي ترضي العقل والقلب والعين ، مفصلاً القول في تلك السمات والصفات ،
وضارباً أمثلة على ذلك .



الهمسة الرابعة : [ البحث عن الزوجة ] :

وهي همسة للرجل ، وضح أن عليه أن يهتم بالبحث الدقيق عن الفتاة المناسبة التي قد حدد صفاتها ،
عن طريق الأهل والأقارب ، والترشيح ، والتحري لجمع معلومات عن جمالها وصفاتها الجوهرية ،
وأن يجتهد بأي وسيلة يستطيع الاستعانة بها للتأكد من تلك الصفات ، بما في ذلك النظرة الشرعية ،
وغيرها من الوسائل الممكنة .



الهمسة الخامسة : [ الخِطبة ] :

همسة للرجل أيضاً ، نصحه أن يكون متأنياً ولبقاً في استخدام الأساليب المناسبة لهذه المرحلة الحساسة .
وقد تم التفصيل في طرق التقدم للخطبة مؤكداً على أهمية النظرة الشرعية التي – غالبا - ما تقطع الشك
بالقين لكلا الطرفين ، وأن هذه النظرة الشرعية مقيدة بظروف وأحوال كل أسرة . حيث قسمهم
إلى ثلاث أنواع : واسعة الثقافة والوعي ، ومحدودة الثقافة والوعي ، ومعدومة الثقافة والوعي .
وأن على المتقدم للخطبة التعامل – في هذه الحالة – بأساليب مناسبة لكل هذه الأنواع من المستويات
الأسرية ، إلى جانب الحرص على الاستشارة والاستخارة ، ولا يتمم أمر الخطبة حتى يأنس في نفسه
الطمأنينة والارتياح للأمر .



الهمسة السادسة : [ حق المرأة في الاختيار ] .

همسة للمرأة ، وضح حق المرأة الكامل في القبول أو الرفض ، وحق البقاء أو الانفصال ...كما أن
للمرأة الراشدة – إذا تأخر نصيبها - أن تعرض نفسها على الرجل الصالح الكفء ، إذْ لا يعد
ذلك عيباً ولا حراماً ...مستشهداً بما تيسر من السنة والسيرة النبوية .




الهمسة السابعة : [ للأبناء والأولياء ] :

بين المؤلف أن ليس للأولياء الحق في إكراه أيٍّ من الأبناء أو البنات على الزواج بمن لا يرغبون...مستشهداً
بما تيسر من أدلة على ذلك ..ناصحاً الآباء بالحوار والتفاهم الحسن لتحقيق مصالح أبنائهم وبناتهم ،
وألا يسيئوا التصرف في ذلك فيحصل الضرر منهم بعضل أو نحوه ؛ فتسقط ولايتهم – قضاءً – وتنتقل
إلى غيرهم ..وأن للولي السعي لموليته عن زوج صالح إذا تأخر نصيبها ، مستشهداً ببعض سير الصحابة
رضي الله عنهم في ذلك وبعض أقوال العلماء...محذراً الآباء من شرك العادات والتقاليد التي تقدم القريب
على البعيد دون النظر إلى الكفاءة بما يحقق مصلحة الفتاة ورضاها... وكذلك رفض زواج البنت الصغيرة
قبل الكبيرة . ونبه على أهمية أن يخبر الولي المتقدم للخطبة بأي عيب لا يعلمه عمن ينوي خطبتها .كما نبه
الولي على أهمية التحري الدقيق عن المتقدم للخطبة ، وخاصة فيما يتعلق بدينه وخلقه وكفاءته ، وقدرته على
الباءة ، مستشهداً من السنة بما تيسر .




الهمسة الثامنة : [ صفات الرجل المناسب ] :

وهي همسة للمرأة ، نبه المؤلف الفتاة بألا تتعجل في الرد أو القبول ، وأن يأخذ ذلك وقتاً كافياً ؛
للتحري والتأكد من صفات الخاطب وبالطريقة نفسها في الهمسة الثالثة ؛فيحسن الاختيار ، وتسلم
من الندم على سوء الاختيار ، وعلى الندم من رفض الرجل الكفء المناسب . على أن تكون الفتاة
حددت صفات المتقدم لها ، وتحاول اكتشاف ذلك من خلال محاورته ، أو سؤال إمام وجماعة المسجد
الذي يصلي فيه ، منبهاً على أن المحافظة على الصلاة لا تكفي للحكم على الخاطب بالأهلية والاطمئنان
إليه ، مسهباً في توضيح ذلك . وكذلك سؤال الجيران ،والأصدقاء ، وسؤال العقلاء من أقاربه ،
وزملائه في العمل ، والتحري عنه مستشفى الطب النفسي .
منبهاً إلى أهمية هذا البحث والتقصي بالنظر إلى هذا الزمن المتقلب الذي التبس فيه الطيب بالخبيث ،
وصَعُب الحكم على الناس وطباعهم وأحوالهم . كما أن للفتاة حق النظرة الشرعية أيضاً وبالأحوال
المذكورة في الهمسة الخامسة ، ونصح الفتاة أن تكون عقلانية في الحكم بعيدة عن العواطف ، وجريئة وماهرة
في الكشف عن مكنون الخاطب بقدر المستطاع ، صريحة معه ، غير متعالية عليه ، ولا مقارنة له بغيره ،
معتدلة الزينة غير متصنعة لجذبه ، صريحة معه باطلاعه على ما خفي عليه من عيوبها،
أو أمراض قد تسبب النفرة ، أو تعطل بعض أهداف الزواج ، وبعد هذا كله الاستشارة والاستخارة ؛
حتى يحصل الاطمئنان الكامل ، وحذر من الموافقة – دون قناعة تامة - تحت أي ظرف أو ضغوط .




الهمسة التاسعة : [ بعد كتابة العقد الشرعي ] :

همس للرجل والمرأة أن يدعوا الله التوفيق وتأليف قلبيهما ، ويعتبرا العقد عقد محبة وإخلاص ووفاء
وتسامح ، وتضحية ومودة . ويكون ما بعد العقد استكمالاً لما قبله للتأكد من صلاحهما لبعض ، بعيداً عن
تكلف المثالية والتصنع ، ليكونا أكثر قرباً من بعضهما ، ويحكم كل واحد على الآخر بصورة واضحة
قبل الانتقال لبيت الزوجية الذي يكون التراجع فيه أكثر ضرراً وصعوبة. ونبه أنه ليس شرطاً تكامل
المواصفات المثالية في كل طرف ، فالانسجام والتوافق والائتلاف يكفي . ولنجاح هذه المرحلة نصح
بالتمهيد المناسب ، وضبط المشاعر بعقلانية ، وإتاحة كل طرف للآخر للحديث عن نفسه ، والوضوح
في عرض الحقائق ، وما يثير المخاوف ، والتعرف على ما يحبه كل طرف وما يكرهه ، وعدم تصنع
المثالية في سلوكيات غير موجودة ، ولا التباهي بالماديات والثقافة والتدين كذباً ، وعدم التسرع في الحكم.
فإن رأيا الانسحاب فبلطف وتفاهم دون تجريح ، وإن توافقا وحصل الاطمئنان فقد حصل المطلوب .




الهمسة العاشرة : [ ليلة الزفاف ] :

ذكّر الزوجين بأهمية هذه الليلة بما فيها من أنس ولطف ومشاعر لن تنسى ، ولذلك نصحهما باتباع
بعض الآداب المأثورة طلباً للبركة ، كالاحتفال بالزفاف بما يرضى الله ، وبعيداً عن الاختلاط المحرم ،
والإفراط في اللباس الفاضح الكاشف للعورات ..والاكتفاء بالغناء المباح واستخدام الدف ..و البعد عن
الإسراف والتبذير مباهاة وتفاخراً ، وذكرهما بآداب الدخول ، من إخلاص النية في إرادة العفاف عما
حرم الله ، وسلام الزوج على زوجته ، والصلاة ركعتين ، ودعاء الزوج لزوجته ، والملاطفة والمؤانسة ،
والمداعبة والتسمية ، وعدم إفشاء أسرار بعضهما .. ونحو ذلك من الآداب ، مستشهداً ببعض الأحاديث
في ذلك .




الهمسة الحادية عشرة : [ بيت الزوجية ] : وهي من أطول الهمسات :

همس للزوجين بالرفق واللين والتعاون بينهما والتخطيط لبناء حياتهما وتحمل المسؤولية معاً ، وتبادل التضحية
والتنازلات والوفاء والعشرة بالمعروف في مجمل القول ، مذكراً لهما ببعض الضوابط والآداب ، مستشهداً ببعض
الشواهد من الكتاب والسنة ، كتطبيق منهج الله وابتغاء مرضاته في كل تفاصيل حياتهما ، من تناصح على
التقوى والتعفف عما حرم الله ، وفعل الطاعات وترك المنكرات ، وتتبع السنن ...مع شكر الله على هذه النعمة ،
وبين لهما قوامة للرجل على المرأة وما يلتزم به كل طرف للآخر في ذلك ..، مع الرفق واللين في المعاملة ،
والاحترام والتقدير المتبادل ، والتغافل عن سقطات وزلات بعضهما ، والتماس الأعذار لبعضهما ..والتواضع
المتبادل ..، والصدق الذي يبني لا الذي يهدم ، والصراحة التي تقرب لا التي تنفر ، وكذلك الوفاء والإخلاص
ومراقبة الله في ذلك ، من محافظة على العهد ، وبذل الجهد في إسعاد بعضهما ، تبادل مشاعر الحب ، وإظهار
الميل والانجذاب لبعضهما ، والاهتمام المتبادل ، والمرونة في التعامل ، والتركيز على المزايا لا على السلبيات ،
ونحو ذلك .. ونبه على المحافظة على جمال الجسم والمظهر والرائحة ، وفصل القول في ذلك ، وأن على الرجل
التزين للمرأة كما يحب أن تتزين له ، وساق شواهد على ذلك من الكتاب والسنة وأقوال العلماء.. ونصحهما
بالتجديد والتغيير ما أمكن مع التقدم في العمر ومرور السنين ، ونبه على أهمية طاعة الزوجة لزوجها ،
والقناعة والصبر ، بالرضا بما قسم الله ، وعدم التطلع إلى ما عند الآخرين ، وحثهما على الصداقة والمكافأة
والتهادي ، واحتواء وكسب أسرة الطرف الآخر ، من بر وصلة وحسن تعامل ... ، وهو في كل ذلك يسوق
شواهد من الكتاب والسنة . وحذر من السماح للأهل بالتدخل في حياتهما ، بوضع حدود لذلك ، والاعتماد وحفظ
أسرار بعضهما ...ونصحهما بالترفيه والترويح عن النفس بالتنزه ونحو ذلك ، أو ممارسة بعض الألعاب المسلية ،
مع المزاح والمداعبة ونحو ذلك ..وألا يغفلا الحوار والنقاش الهادئ وتبادل الآراء بأفضل الأساليب وفي
الأوقات المناسبة ...كما أشار إلى أهمية التخطيط المادي لتطوير وتحسين حياتهما الزوجية وتأمين مستقبلهما ،
ودلهما على أفضل السبل لذلك ..ونبه على التحكم بالغيرة ، وأن تكون معتدلة ، حتى لا تفسد حياتهما الزوجية ،
مستشهداً بأقوال أهل العلم ..


وختم بهمسة أخيره بأن على الزوجين تقبل بعضهما دون إلغاء لشخصية الآخر ، وأن كل واحد لا يسلم من
النقص والعيوب ، فيصلح كلٌ منهما عيوب و نواقص الآخر باللين والتلميح والعتاب الرقيق ، بعيداً عن النزق
والطيش والاستعجال مستشهداً بقوله تعالى : ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا
شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا
) آية (19) سورة النساء .. وبقوله صلى الله عليه وسلم :
(لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن سخط منها خلقا رضي منها آخر) ..



انتهى ملخص الكتاب وبالله التوفيق ..
ولا شك أن من يقرأ هذا الكتاب سيجد فيه فوائد جمة ، ونصائح قيمة
يحتاجها كل شاب و فتاة مقدمان على الزواج ..وعذراً للإطالة فقد
أحببت تقديم هذا الملخص لخصوصية الأمر بالنسبة لي ، وأعتذر
من الأخ العزيز أبو ذياب عن أي نقص أو خطأ أو قصور ، فهذا
الملخص لا يغني عن قراءة الكتاب بما فيه من تفاصيل وشواهد
وإحصاءات ومعلومات غزيرة وقيمة ..

والحمد لله رب العالمين .
.


 


رد مع اقتباس
قديم 07-13-2018, 11:22 PM   #9
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي





تحية تقدير وامتنان لك أخي العزيز ابو أسامة ..
كنت في انتظار قدومك ومشاركتك ..
ولكنك فاجأتني بهذه المشاركة التي جعلتني في
مأزق مع الأبجدية ..
ولا أملك إلا كلمة شكراً لعرضك هذا الملخص
من الكتاب وتعليقاتك المضيئة عليه ..
وكم أرجو أن ينال الكتاب رضا
واستحسان الجميع ..
ولا أخفيك بأن مشاركتك هذه كان
لها جميل الوقع في النفس ..

لك من الود أجمله ..
ومن الثناء أبلغه وأصدقه ..


 


رد مع اقتباس
قديم 07-16-2018, 03:37 AM   #10
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

1013





كتاب: " علم الثراء "
" جذب النجاح المالي من خلال التفكير الابداعي "
المؤلف: والس . دي . واتلز
( تحميل الكتاب ):




هذا الكتاب واقعى وليس فلسفيًا؛ ولهذا يعتبر دليلاً عمليًا وليس
مجموعة من النظريات، وهو موجه إلى الرجال والنساء الذين
يشعرون بحاجة ماسة إلى المال، والأشخاص الذين ينشدون الثراء
أولاً ويقدمونه على التفكير الفلسفى، وهو موجه كذلك إلى
أولئك الذين لا يجدون حتى الآن الوقت أو الوسائل أو الفرصة
للتعمق فى دراسة ما وراء الطبيعة، وأولئك الذين يريدون نتائج
ملموسة ويبدون استعدادًا تامًا لاتخاذ الاستنتاجات العلمية
أساسًا لأفعالهم دون الدخول فى جميع العمليات اللازمة
للوصول إلى هذه الاستنتاجات ..



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاركونا اقتباساتكم السحر الحلال نبضات عامة 98 10-15-2018 05:08 AM
شاركونا روائع القصائد المصورة شموخ ما ينقل عن أقلام الآخرين 112 06-28-2018 01:57 AM
غير مسجل شاركونا قصصكم مع الدعاء أبوذياب نبضات عامة 6 09-26-2016 12:58 AM
-/ شاركونا رأيكم في حل الإختلاف /- أبوذياب سجال رأي 33 01-19-2012 02:03 PM


الساعة الآن 01:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
.