جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 890
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 734اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 678
 
العودة   منتديات أعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > الجوال وبرامج الدردشة
 
الجوال وبرامج الدردشة الهواتف المتحركة والبرامج وما يتعلق بها من تقنية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-30-2018, 12:44 AM   #631
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : اليوم (01:13 AM)
 المشاركات : 8,591 [ + ]
 التقييم :  220
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زارع الورد مشاهدة المشاركة

لا تنشر مالا تعلم يقيناً صحته ..
ولا تنشر إلا ما يزيد من حسناتك ..





 
 توقيع : أبوذياب
إذآ سآءَ فِعْلُ المرْءِ ( سآءَتْ ظُنوُنُهُ!
وَصَدّقَ مَآ يَعتآدُهُ مِنْ .. * [ تَوَهُّمِ ) -


رد مع اقتباس
قديم 07-30-2018, 04:07 AM   #632
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:08 AM)
 المشاركات : 5,713 [ + ]
 التقييم :  192
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام الإدارة وسام الألفية الخامسة وسام المجهود الشخصي وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي





 
 توقيع : مجبورة


كفنت اعوامي ولكن لم اجدقبرا لها ...
فدفنتها في مفرقي!هذا البياض حكايه العمر الذي بعثرته.....


MЈβôѓĂ


لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين


رد مع اقتباس
قديم 07-30-2018, 01:18 PM   #633
الغارس
| عضو فعــال |


الصورة الرمزية الغارس
الغارس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3396
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (05:47 PM)
 المشاركات : 130 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



فكرة جميلة و سوف اشارك عبر ثنايا هذه الصفحات ببعض



الاقتطافات من الاقوال و التغريدات


 


رد مع اقتباس
قديم 07-31-2018, 07:42 PM   #634
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : اليوم (01:13 AM)
 المشاركات : 8,591 [ + ]
 التقييم :  220
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي








 


رد مع اقتباس
قديم 07-31-2018, 08:05 PM   #635
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:08 AM)
 المشاركات : 5,713 [ + ]
 التقييم :  192
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام الإدارة وسام الألفية الخامسة وسام المجهود الشخصي وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي





المرزم.. ألمع نجوم السماء ليلاً خلال أغسطس،
ويعد رابع ألمع جرم في السماء بعد الشمس والقمر وكوكب الزهرة،
ويبلغ لمعانه ضعف لمعان سهيل الذي يليه من وجهة درجة لمعانه في السماء.
و يبدأ ظهور نجم المرزم من 29 يوليو حتى 11 أغسطس، «الفترة التي تشتد خلالها الرطوبة»،
وتكون فيهما جمرة القيظ وشدة الحر، ويستبقان ظهور النجم سهيل
الذي يظهر خلال النصف الثاني من أغسطس،
ليكون بذلك آخر مواسم الحر، حيث يشهد تقلبات جوية وتكثر خلاله الرطب.
ويضيف: «تبدأ جمرة القيظ في الانحسار والتي بدأت مع منتصف يونيو
وكانت درجات الحرارة في أعلى مستوياتها خلال العام، حيث تجاوزت درجات الحرارة في المناطق
في داخل العمق الصحراوي 50 درجة مئوية لأكثر من 8 أيام متفرقة منذ منتصف يونيو الفائت،
وفي أكثر من منطقة، وذلك مع موجات الحر التي تستمر بالتناوب خلال جمرة القيظ،



 


رد مع اقتباس
قديم 08-01-2018, 12:41 AM   #636
زارع الورد
| قلم متميــز |


الصورة الرمزية زارع الورد
زارع الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 162
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:18 AM)
 المشاركات : 2,996 [ + ]
 التقييم :  85
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



[ ‏من باب الأدب استمع للبشر جيداً ،
أما من باب الاحتياط فلا تُصدِق كُل ما يقولون ]


 
 توقيع : زارع الورد


رد مع اقتباس
قديم 08-01-2018, 02:23 PM   #637
زارع الورد
| قلم متميــز |


الصورة الرمزية زارع الورد
زارع الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 162
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:18 AM)
 المشاركات : 2,996 [ + ]
 التقييم :  85
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



✈ في إحدى المطارات كانت سيدة تنتظر طائرتها

وعندما طال انتظارها -
اشترت علبة بسكويت وكتاباً تقرأه بانتظار الطائرة

وبدأت تقرأ...

وأثناء قراءتها للكتاب جلس إلى جانبها
رجل وأخذ يقرأ كتاباً أيضاً..

وعندما بدأت بتناول أول قطعة بسكويت
كانت موضوعة على الكرسى إلى جانبها

فوجئت بأن الرجل بدأ بتناول قطعة بسكويت
من نفس العلبة التى كانت هى تأكل منها..

فبدأت تفكر بعصبية بأن تلكمه لكمة فى وجهه لقلة ذوقه..

وكلما كانت تتناول قطعة بسكويت من العلبة كان الرجل

يتناول قطعة أيضا ً وكانت تزداد عصبيتها..

ولكنها كتمت غيظها...

وعندما بقى فى العلبة قطعة واحدة فقط نظرت
إليها وتساءلت ..ترى ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن؟"

ويا لدهشتها !! لقد قسم الرجل القطعة إلى نصفين ثم أكل
النصف وترك لها النصف الأخر...

فقالت فى نفسها "هذا لا يحتمل"

كظمت غيظها مرة آخرى وأخذت كتابها وبدأت
بالصعود إلى الطائرة...

وبعد أن جلست فى مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها

لتتفاجأ بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هى مغلفة بالحقيبة !!

كانت الصدمة كبيرة وشعرت بالخجل الشديد...

عندها فقط أدركت بأن علبتها كانت طوال الوقت فى حقيبتها

وبأنها كانت تأكل من العلبة الخاصة بالرجل !!

فأدركت متأخرة بأن الرجل كان كريما ً جدا ً معها..

وقاسمها علبة البسكويت الخاصة به دون أن يتذمر أو يشتكى!!

وازداد شعورها بالخجل والعار حيث لم تجد وقتاً أو كلمات
مناسبة لتعتذر للرجل عما حدث من قله ذوقها !

هناك دائما ً أشياء اذا فقدناها لا يمكنك استرجاعها...

فلنحرص دائماً على ألا نتسرع بالحكم على الأشياء ...

وأن نكون متسامحين محبين للعطاء ونحسن الظن دائما ..

قال تعالى( ياأيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن
إن بعض الظن أثم.. ).


 


رد مع اقتباس
قديم 08-10-2018, 11:05 PM   #638
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:08 AM)
 المشاركات : 5,713 [ + ]
 التقييم :  192
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام الإدارة وسام الألفية الخامسة وسام المجهود الشخصي وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي





 


رد مع اقتباس
قديم 08-11-2018, 10:14 PM   #639
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:08 AM)
 المشاركات : 5,713 [ + ]
 التقييم :  192
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام الإدارة وسام الألفية الخامسة وسام المجهود الشخصي وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي




قصه رائعه تحكي عن حسن الظن بالله واليقين الصادق به وتحكي عن معنى التوكل والاخلاص له في العباده ����âک‌����

بحكم عملي في قطاع الخدمات الطبية في تركيا، فإن أصعب لحظة غالباً هي اللحظة التي تكون مضطراً فيها لترجمة كلام الأطباء وتقاريرهم من اللغة التركية إلى العربية أمام المريض، لا سيما حين تكون النتائج صادمة، وتعني فقدان الأمل النهائي من العلاج، والتسليم بحد أقصى أشهر معدودة قبل وفاة المريض.. والأعمار بيد الله..

تصلني عشرات التقارير الطبية من الخارج لمرضى يرغبون في العلاج داخل تركيا، ونقوم عبر الأطباء المختصين بدراسة ملف كل حالة بحيث إذا توفّرت شروط الحد الأدنى من إمكانية الشفاء يتم إرسال دعوة طبية للمريض للقدوم إلى تركيا..
أحد التقارير الطبية التي وردتني لمريض من الجزائر يعاني من مشاكل في الأمعاء، وتم تشخيص حالته على أنه سرطان في القولون. وفق التقارير الطبية ودراسة الحالة وإمكانية العلاج فقد تم إرسال دعوة طبية لحضوره إلى تركيا..
يحتّم القانون التركي على المستشفيات إجراء الفحوصات الطبية كاملة داخل مختبراتها لضمان التشخيص الصحيح وفق تقارير طبية رسمية للمريض، مع الاسترشاد فقط بالتقارير الخارجية، مهما كان المرض كبيراً أو صغيراً، وفي رحلة التشخيص للمريض تم تشخيص السرطان على أنه سرطان في الأمعاء الدقيقة وليس سرطان في القولون كما كان التشخيص السابق، وهو أحد سرطانات الجهاز الهضمي النادرة، ومع التصوير المقطعي والرنين المغناطيسي للحوض والبطن، تم اكتشاف انتشار السرطان -للأسف- في مراحله الأخيرة..

في عالم الطب هناك تعبير طبي [حالة ميؤوس منها] تشبه مسألة الموت السريري، وهي تعني بعض الحالات المرضية التي يكون فيها اكتشاف مرض مزمن مُفضي إلى الموت بشكل متأخر، وهو ما يعني صعوبة تعاطي الجسم مع الدواء، أو أن المرض نفسه لم يُعرف له علاج بعد، أو أن هناك علاجات توقف مؤقتاً من انتشار الأعراض دون القضاء على المرض بشكل كامل..

وعلى الرغم من محاولة إظهاري لنتائج الفحوصات وقرار الأطباء بشكل لائق يبثّ روح الأمل والطمأنينة في صدر المريض وابنه، وأن الأعمار بيد الله الذي لا مستحيل عليه، وأن المرض ابتلاء من الله وله أجر الصبر، ورغم معاناة مرضى سرطانات الجهاز الهضمي تحديداً لا أود الاستفاضة في شرحها، إلا أن الرجل لم يُبدِ تأثراً كبيراً، وما كان الحمدُ لله يفارق لسانه، ولا حتى المزاح الذي لم أكن أفهم جزءاً منه إذ تتخلل تعليقاته كلمات فرنسية، ولكني كنتُ أضحك على ضحكته الجميلة وهدوئه الذي حسدته عليه في مثل هذا الموقف الذي يقترب فيه الموت من معانقتك..

وبعد أن أخبرتُ ابنه أن المريض لديه 6 أشهر كحد أقصى قبل وصول المرض إلى مراحله النهائية المؤدية للموت، أوصلتهم المطار بعد أن أخبرتهم أن مكوثهم في اسطنبول لا طائل منه، إذ أن جرعات العلاج الكيماوي ستكون بلا فائدة حرفياً، والتدخل الجراحي فات أوانه، وأي أمر طبي عدا الانتظار وبعض الحقن المسكّنة سيكون بلا فائدة طبياً، وكانت نظرات الوداع قبل 8 أشهر في مطار أتاتورك نظرات الوداع الأخيرة تقريباً..
.
.
مطلع الأسبوع الماضي تلقّيت اتصالاً من شخص يخبرني أن معه أمانة لي من الجزائر، 2 كيلو تمر جزائري جميل، وهدية أخرى لابنتيّ صبا وحبيبة..
شكرتُ الشخص الذي رفض إخباري عن مُرسل تلك الهدية.. ولأن الأحباب في الجزائر كثُر فما توقّعتُ أحداً معيناً بعينه..
تقابلنا في الفندق، وبعد دقائق رأيتُ شخصاً يدخل ردهة الاستقبال فيه ملامح كبيرة من المريض، وبنفس تلك الابتسامة الجميلة.. "سي وائل وش راك؟" الصوت نفس الصوت!!
حاولت أن أمنع نفسي من الصدمة وأنا أعانقه، لأن الأمر بدا أقرب للمستحيل.. الرجل بكامل عافيته وصحته واستعاد جزءاً لا بأس به من وزنه.. ولا يظهر عليه أي شيء من آثار المرض!!
سلّمني الهدايا والتمر بنفسه، كمفاجأة، وطلب مني أن أرتّب له موعداً في المستشفى من أجل المراجعة وإجراء التحاليل اللازمة.. كل ذلك وأنا لم أستطع أن أخفي شعور المفاجأة.. وأخبرته أن الأمر بكل الطرق المنطقية مستحيل! ضحك ضحكته الهادئة ثم أخذنا الحديث إلى مواضيع شتّى وأنا لا زلت تحت تأثير الصدمة..

لاحقاً في المستشفى فشلتُ في إقناع الأطباء أن هذا الشخص هو ذاته الذي حضر اسطنبول قبل 8 أشهر، فكان النفي سيد الموقف.. طلب البروفيسور إعادة كل التحاليل التي أجريت في السابق.. والمفاجأة أن جميعها سلبية 100%!!
التصوير مقطعي سلبي.. الرنين المغناطيسي كذلك.. وظائف الكبد أيضاً.. بل حتى تم طلب إعادة فحص cea وهو أحد فحوصات الدم التشخيصية لهذا النوع من السرطانات وأيضاً النتائج سلبية.. فحص دم البراز كذلك.. الباريوم نيجاتيف أيضاً!!
ولسببٍ ما أيضاً فشلت في التعرف على سر الابتسامة الهادئة التي تعلو وجه الرجل كلما جئته بنتائج لفحص جديد وتكون سلبية والدهشة تعلو وجهي، وكأنه يقول لي "أنا عارف كل نتائج الفحوصات"!

حاول الأطباء سؤاله عن العلاج الذي استخدمه.. وكانت الإجابة بالنفي أنه لم يستخدم سوى الحقن التي تم وصفها له دون زيادة أو نقصان.. حاولتُ معرفة تفاصيل معينة إذا كان يشعر بالإحراج من ذكرها.. ابتسم وأخبرني لا شيء..

في ذلك اليوم ليلاً جلسنا وتحدثنا طويلاً. سأحاول أن أنقل كلامه حرفياً إلى العربية الفصحى.. ولكني لن أستطيع أن أنقل لكم الطمأنينة الرهيبة التي في نبرات حروفه.. والسكينة التي تجعلك تقترب من الشعور كما لو أنك تتكلم مع نبي لا مع بشر..
(هناك نقطة عميقة سي وائل في قلب كل إنسان، نقطة عميقة من الإيمان وضعها الله قريباً من ملامسة سطح اليأس في روحك، النقطة التي تذكّرك بنشأتك الأولى، وبأمانكَ الأول، وأُنسكَ الأوحد، مع الله..
في لحظات الألم الشديد التي كانت تعتريني وأنا أضع منشفةً بين أسناني كي لا أصرخ فأوقظ أحداً من أهل البيت ما بعد منتصف الليل.. ثمة هالة كنت أراها وسط كل ذلك الألم.. الهالة التي تستعذب من خلالها هذا الألم الجسدي أمام طمأنينة الروح.. وكأن يد الله تربّتُ على فؤادك وهي تلامس تلك النقطة العميقة في قلبك.. فتجعلني أطمئن..
المرض سي وائل هو أوضح الدلائل الفطرية التي تقودنا إلى اللجوء إلى الخالق حين تنعدم أسباب المخلوقات، الأطباء والعلاجات والأدوية والعسل والأعشاب.. الخ، وأنا والله ما كنتُ خائفاً أبداً وأنت تخبرني بقرار الأطباء، ولا بكيتُ حين رأيتُ رغبة الآخرين في إسعادي في الشهور الماضية كما لو أنها آخر أيامي، ولكني في ذلك المكان العميق من قلبي أخبرتُ الله وأنا أصعد الطائرة في مطار اسطنبول: يارب.. هؤلاء عبادك قد قطعوا الرجاء فيما ابتليتني فيه، وأنا لم ينقطع رجائي بك..
ووالله ما قلتُ ذلك خوفاً من الموت ولا رغبة في الحياة، فإني كنتُ لأرجو أن أعجَلَ إلى لقاء الله، وأرجو أن أكون مبطوناً يقع تحت حديث النبي صلى الله عليه وسلم "المبطون شهيد.."، ولكني مخلوق جُبِلَ على الضعف إلى خالقه، وطلب الرجاء والشفاء منه، وتلك عين عبودية المخلوق حاجتُك للخالق، وعين ألوهية الخالق رحمته بالمخلوق..

وإني مخبركَ أمراً وناصحكَ نصيحةً: ما تركتُ يوماً بلا صدقةٍ أو قضاء حاجة لمن أعرفه أو لا أعرفه، وعلى ذلك عاهدتُ الله ما حييت، فإن صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وخير الناس أنفعهم للناس، وما رجوتُ من ذلك إلا دعاءً لعل الله يستجيب له، وأنا موقنٌ بذلك تمام اليقين -كما أراك الآن- بأني كنت أرى نفسي في اسطنبول مرة أخرى، وأتذكر كلامك وأنت تخبرني في المطار "رح ترجعلنا وجايب معاك تمر وهدايا لصبا وحبيبة.." ولعلك كنت تواسيني في ذلك الكلام، وأنا والله ما كنتُ أراه إلا يقيناً..
وأما نصيحتي فهي أن لا تقطع أمل الرجاء بالشفاء لأي أحد، وإن استطعت أن تخبر كل من يحضرك بذات ما فعلتَ معي، فافعل، واجمع تمراً وهدايا للجميلتين ما استطعتَ، على عين اليقين لا المواساة، فإنه ما من شيء أعظم عند الله من إحياء النفس "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً"، وفي لحظات الضعف التي كانت تعتريني وقت اشتداد المرض، فأنا أعلم أشد العلم ماذا تعني كلمة أمل حقيقية لشخص ميت من الداخل كما يُهيّأ له أو يخبره الآخرون..)

لم تعلمني هذه الحادثة تهافت مفهوم "المستحيل" فقط، لا، ولكنها علّمتني أيضاً أن استخدام تلك المفردة أمر يقترب من اليأس، وأنه طالما بقيت تلك النقطة العميقة مضيئة في صدر الإنسان وقلبه، فإنه لا زال على قيد الحياة..
إياكم ونزع الأمل من صدر أحد!
إياكم وقتل الناس بكلمة، بكلمة فقط!
"واعلم بأن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك..
رفعت الأقلام وجفّت الصحف.."

اللهم يقيناً كيقين سي خليل.. وابتسامة واثقة كابتسامته.. وهدوءاً وقت الشدائد كهدوئه.. وصبراً على الابتلاء كصبره.. وشفاءً من عندك لأرواحنا وأجسادنا كشفائه.. ولكل البشر يارب العالمين..
وإن صبا وحبيبة بانتظار هدايا كل الذين ودّعتهم في المطار، لأراهم في اسطنبول مرّةً أخرى، على عين اليقين بإذن الله، لا على سبيل المواساة فقط ��

#يوميات_مستشفى


 


رد مع اقتباس
قديم 08-14-2018, 03:01 AM   #640
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:08 AM)
 المشاركات : 5,713 [ + ]
 التقييم :  192
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي
وسام الإدارة وسام الألفية الخامسة وسام المجهود الشخصي وسام القلم المميز وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام النشاط والتميز وسام التواجد المميز 
مجموع الاوسمة: 7

افتراضي




احذروا *العقاب غير المحسوس*

إنه أعظم من العقاب المحسوس

قال أحدهم لحكيم : "كم نعصي الله ولا يعاقبنا".

فرد عليه الحكيم : "كم يعاقبك الله وأنت لا تدري".!

ألم يسلبك حلاوة مناجاته ..!!
وما ابتلي أحد بمصيبة أعظم عليه من [قسوة قلبه].

إن أعظم عقاب يمكن أن تلقاه هو قلة التوفيق إلى أعمال الخير .

ألم تمر عليك الأيام دون قراءة للقرآن .
بل ربما تسمع قوله تعالى: {لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله} ..
وأنت لا تتأثر كأنك لم تسمعها ..!!!

ألم تمر عليك الليالي الطوال وأنت محروم من [ صلاة الليل أو على اقل تقدير الذهاب الى فراشك وانت على وضوء والانشغال بتسبيحة الزهراء صلوات الله عليها قبل أن تغمض عينك] ..؟!

ألم تمر عليك مواسم الخير: رجب .. وشعبان .. ورمضان .. ولم تُوفق إلى استغلالها كما ينبغي .. ؟!

أي عقاب أكثر من هذا ؟!

ألا تحس بثقل الطاعات ؟!

ألم يُمسِك لسانك عن ذكره تعالى وذكر رسوله وأهل بيته الأطهار ؟!

ألم تبتلي بحب المال والجاه والشهرة وغير ذلك من الشهوات ؟

ألم تقضي وقتك في متابعة أخبار الفنانين والمشاهير أصحاب القدوة السيئة وترك متابعة أهل القدوة الحسنة الذين يجب عليك اتباعهم وهم أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين ؟؟؟

أي عقاب أكثر من ذلك؟!

ألم تسهل عليك الغيبة والنميمة والكذب؟!

ألم يشغلك الفضول بالتدخل فيما لا يعنيك؟!

ألم يُنسِك الآخرة ويجعل الدنيا أكبر همك؟!

هذا الخذلان ما هو إلا صور من عقاب الله .

احذر يا بني فإن أهون عقاب لله : " ما كان محسوساً" في المال أو الولد أو الصحة .

وأن أعظم عقاب "ما كان غير محسوس"في القلب .

نسأل الله العافية لنا ولكم��

��الموضوع جميل يستحق القراءة
���� ����




 


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
جوال، رساله، واتس اب،سناب. كلمات ،تعبير ، حاله ،

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إفتحْ جوالكْ وسجْل لنّا " أخـِر " رسالة في الوارِدْ وصلت لكْ " حتى هذة اللّحظة " ,, **سارونه** الجوال وبرامج الدردشة 77 02-26-2013 02:36 AM
جوالك تحت المجهر.. **سارونه** الجوال وبرامج الدردشة 45 01-04-2013 12:00 AM
لون مسج جوالك [مشروحه بالصور.. احساسي يكفيني الجوال وبرامج الدردشة 14 07-10-2012 07:04 PM
]ٍٍٍ[ احـ ـ ـم :: وصلت من مطـ ـآر قــ ـو قـ ـ ـ ـ ـ ـل][ وحيدالروح أهلاً وسهلاً 10 11-12-2010 11:48 AM
وصلت الفكرة !! Silver Lion استراحة الأعضاء 5 10-19-2009 02:26 PM


الساعة الآن 01:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
.