كشري صالصا
عدد الضغطات : 518
مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة
عدد الضغطات : 700
جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 1,523
مركز تحميل أعز الناس
عدد الضغطات : 634
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 1,282طهر مسامعك
عدد الضغطات : 466اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 1,176
 
العودة   منتديات أعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > نفحات إسلامية
 
نفحات إسلامية كل ما يتعلق بشريعتنا الإسلامية من فتاوى ومواعظ

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-19-2019, 10:24 AM   #1
ناصح أمين
| عضو مبدع |


الصورة الرمزية ناصح أمين
ناصح أمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : 10-17-2019 (10:44 AM)
 المشاركات : 318 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي و ما كان عطاء ربك محظوراً ...



بسم الله الرحمن الرحيم

و صلى الله على سيدنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم

المبعوث رحمة للعالمين و على آله و أصحابه أجمعين


===================================

======== { من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ... } الإسراء .

فإن من أراد أن يعيش لهذه الدنيا وحدها ، فلا يتطلع إلى أعلى من الأرض التي يعيش فيها ، فإن الله يعجل له حظه في الدنيا حين يشاء ..

ثم تنتظره في الآخرة جهنم عن استحقاق .

فالذين لا يتطلعون إلى أبعد من هذه الأرض يتلطخون بوحلها و دنسها و رجسها ، و يستمتعون فيها كالأنعام ، و يستسلمون فيها للشهوات و النزعات .

و يرتكبون في سبيل تحصيل اللذة الأرضية ما يؤدي بهم إلى جهنم .



======== { و من أراد الآخرة و سعى لها سعيها و هو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكوراً } .

و الذي يريد الآخرة لا بد أن يسعى لها سعيها ، فيؤدي تكاليفها ، و ينهض بتبعاتها ، و يقيم سعيه لها على الإيمان .

و ليس الإيمان بالتمني و لكن ما وقر في القلب و صدقه العمل .

و السعي للآخرة لا يحرم المرء من لذائد الدنيا الطيبة ، إنما يمد بالبصر إلى آفاق أعلى فلا يكون المتاع في الأرض هو الهدف و الغاية .

و لا ضير بعد ذلك من المتاع حين يملك الإنسان نفسه ، فلا يكون عبدا لهذا المتاع .



======== إن الحياة للأرض حياة تليق بالديدان و الزواحف و الحشرات و الهوام و الوحوش و الأنعام .

فأما الحياة للآخرة فهي الحياة اللائقة بالإنسان الكريم على الله ، الذي خلقه فسواه ، و أودع روحه ذلك السر الذي ينزع به إلى السماء و إن استقرت على الأرض قدماه .



======== على أن هؤلاء و هؤلاء إنما ينالون من عطاء ربك .

سواء منهم من يطلب الدنيا فيعطاها ، و من يطلب الآخرة فيلقاها .

و عطاء الله لا يحظره أحد و لا يمنعه ، فهو مطلق تتوجه به المشيئة حيث تشاء .

{ كلاً نمد هؤلاء و هؤلاء من عطاء ربك و ما كان عطاء ربك محظوراً }



 


رد مع اقتباس
قديم 10-01-2019, 09:15 PM   #2
محمدبن عبدالعزيز
.


الصورة الرمزية محمدبن عبدالعزيز
محمدبن عبدالعزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3154
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 10-02-2019 (11:38 PM)
 المشاركات : 5,277 [ + ]
 التقييم :  220
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير وجعله في موازينك
ولك سلامي


 
 توقيع : محمدبن عبدالعزيز


رد مع اقتباس
قديم 10-08-2019, 02:18 PM   #3
فضيلة
.


الصورة الرمزية فضيلة
فضيلة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3397
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (12:08 PM)
 المشاركات : 1,412 [ + ]
 التقييم :  80
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي





حياك الله

جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون






أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم






وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم






ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم






وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم






ودمتم على طاعة الرحمن






وعلى طريق الخير نلتقي دوما









 
 توقيع : فضيلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
.