مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة
عدد الضغطات : 64
جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 946
مركز تحميل أعز الناس
عدد الضغطات : 25
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 798طهر مسامعك
عدد الضغطات : 18اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 730
 
العودة   منتديات أعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > الملتقى الأدبي > قصص وحكايا
 
قصص وحكايا القصص والروايات الواقعية والخيالية

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 04-07-2018, 10:30 PM   #201
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:07 AM)
 المشاركات : 6,147 [ + ]
 التقييم :  193
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي

افتراضي




كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء وفي أثناء سيرهما اختصما ،
فصفع أحدهما الآخر فتألم الصديق لصفعة صديقه له ولكن لم يتكلم بل كتب على ”الرمل‘‘ :
”اليوم أعز أصدقائي صفعني على وجهي‘‘٠
ثم واصلا المسير ووجدا واحةً فقررا أن يستحمّا في الماء .. ولكنّ المصفوع غرق أثناء السباحة ،
فأنقذه صديقه الذي صفعه ولما أفاق من الغرق نحت على ”الحجر‘‘ :
”اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي‘‘٠
فسأله صديقه :
عندما صفعتك كتبت على ”الرمل‘‘ !! ولكن عندما أنقذت حياتك من الغرق كتبت على ”الحجر‘‘ !!
..... فلماذا ؟؟!!
فابتسم وأجابه :
عندما يجرحنا الأصدقاء علينا أن نكتبه على ”الرمل‘‘ لتمسحها رياح التسامح والغفران ..!!
ولكن عندما يفعل الصديق شيئاً رائعاً علينا أن ننحته على ”الصخر‘‘ حتى يبقى في ذاكرة القلب ..
فلنتعلم أن نكتب آلامنا على ”الرمال‘‘ .. ونحفر التجارب الجيدة واللحظات الحلوة على ”الصخر‘‘ ..
ليس الإنجاز أن تصنع ألف صديق في سنة .. ولكنّ الإنجاز أن تصنع صديقاً لألف سنة ..
وليس المهم أن تراه كل يوم .. المهم أن تشعر بأنّه حولك وإن كان بعيدا.



 
 توقيع : مجبورة


كفنت اعوامي ولكن لم اجدقبرا لها ...
فدفنتها في مفرقي!هذا البياض حكايه العمر الذي بعثرته.....


MЈβôѓĂ


لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين


رد مع اقتباس
قديم 04-08-2018, 05:57 AM   #202
محمدبن عبدالعزيز
.


الصورة الرمزية محمدبن عبدالعزيز
محمدبن عبدالعزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3154
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 10-05-2018 (04:01 AM)
 المشاركات : 5,231 [ + ]
 التقييم :  220
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



لاتدوم الصداقه ان لم يرافقها الصفح
ويوثقها الوفاء
يعطيك العافيه


 
 توقيع : محمدبن عبدالعزيز


رد مع اقتباس
قديم 04-14-2018, 07:52 PM   #203
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:07 AM)
 المشاركات : 6,147 [ + ]
 التقييم :  193
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي

افتراضي




قالت الأم لزوجة ابنها مبتسمة بعد انقضاء شهر العسل:
لقد تمكنت أن تجعلي ابني يلتزم بالصلاة فى المسجد نجحتِ في ثلاثين يوماً
فيما فشلت فيه أنا في ثلاثين عاما"وامتلأت عيناها بالدموع.

ردت زوجة الابن قائلة :
هل تعلمي يا أمي قصة:الحجر والكنز

يحكى أنه كان هناك حجرا" كبيراً يعترض طريقاً لمرور الناس. ..
فتطوع رجل لكسره وإزالته حاول الرجل وضرب الحجر بالفأس 99 مرة ثم تعب...
ثم مر به رجل فسأله أن يعاونه... وفعلاً تناول الرجل الفأس وضرب الحجر الكبير فانفلق من أول ضربة. ..
وكانت المفاجأة أن هناك صرة مملوءة بالذهب تحت الصخرة
فقال الرجل: هي لي أنا فلقت الحجر...فتخاصم الرجلان إلى القاضي
قال الأول: ليعطني بعض الكنز أنا ضربت الحجر 99 ضربة ثم تعبت
وقال الآخر: الكنز كله لي أنا الذى فلق الحجر...
فرد القاضي: للأول 99 جزء من الكنز ولك يا من فلقت الحجر جزء واحد...
يا هذا لولا ضرباته ال99 ما انفلق الحجر في المئة.

�� ثلاثون عاماً والأم تحث ابنها على الصلاة دونما يأس .. ثم تفرح أن ابنها صلى تأثراً بزوجته ..
رغم أنه عصاها ثلاثين عاماً !!.
�� ثم ماأجمل تصرف زوجة الابن وماأعظم أخلاقها حينما لم تنسب الفضل لنفسها
بل جعلت الأم تثق تماماً أن تعبها لم يضع سدى وأنها هي التي أنشأت حجر الأساس
وقامت بالبناء لبنة لبنة حتى بقيت اللبنة الأخيرة التي أكملتها زوجة الابن ..
��الأخلاق الأصيلة ..لاتأتي إلا من شخص أصيل ..تأتي بأبسط صورها
وعلى طبيعتها دون تكلف أو تصنع...اللهم اهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت ،
واصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا أنت



 


رد مع اقتباس
قديم 04-16-2018, 05:48 AM   #204
محمدبن عبدالعزيز
.


الصورة الرمزية محمدبن عبدالعزيز
محمدبن عبدالعزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3154
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 10-05-2018 (04:01 AM)
 المشاركات : 5,231 [ + ]
 التقييم :  220
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



قصه جميله... تماما كما يقول المثل
عن القشه التي قصمت ظهر البعير
يعطيك العافيه


 


رد مع اقتباس
قديم 06-23-2018, 11:23 PM   #205
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:07 AM)
 المشاركات : 6,147 [ + ]
 التقييم :  193
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي

افتراضي




يحكى ان ديكاً كان يؤذن عند فجر كل يوم ..
اتى صاحب الديك وقال له لا تؤذن مجددا او سأنتف ريشك ..
خاف الديك
وقال في نفسه الضرورات تبيح المحظورات ومن السياسة الشرعية ان اتنازل حفاظا على نفسي فهناك ديوك غيري تؤذن بكل الاحوال وتوقف الديك عن الأذان ..

بعد اسبوع جاء صاحب الديك وقال للديك ان لم تقاقي كالدجاجات سأنتف ريشك ..

وايضا تنازل الديك واصبح يقاقي كالدجاجات ..

بعد شهر قال صاحب الديك للديك الان ان لم تبيض كالدجاجات سأذبحك غدا !!!

عندها بكى الديك وقال
يا ليتني مت وأنا أؤذن

هكذا تكون سلسلة التنازلات.


 


رد مع اقتباس
قديم 07-15-2018, 01:52 AM   #206
نفسي عزيزة
| غَدًاً يَوُمْ آخَرَ |


الصورة الرمزية نفسي عزيزة
نفسي عزيزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 243
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 10-16-2018 (08:38 PM)
 المشاركات : 1,112 [ + ]
 التقييم :  91
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي
وسام الألفية الأولى وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام الفرسان وسام القلم المميز وسام أفضل كاتب وسام النوايا الحسنة 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي



قصة فيها عبرة عظيمة

و هذه هي نهاية التنازلات

و لكن العاقل لا ييأس من روح الله

ومن صدق الله سينبت الله له ريشا جديدا
ليكون أقوى و أجمل
و يصدح بالآذان من جديد


 


رد مع اقتباس
قديم 07-15-2018, 06:01 AM   #207
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجبورة مشاهدة المشاركة
إن لم تبيض كالدجاجات سأذبحك غدا !!!
عندها بكى الديك وقال:
يا ليتني مت وأنا أؤذن

هكذا تكون سلسلة التنازلات.
هكذا سيكون حال من يتنازل عن مبادئه ..
وهذا هو حالنا اليوم ,, تنازلات متتالية ..
حتى ترضى عنا اليهود والنصارى ..
ولن ترضى ..


 
 توقيع : أبوذياب
إذَآ مَرَرّتُمْ مِنْ هُنَآ ( فَآسْتَغْفِرُوُا
لَعْلّهَآ تَكُوُنُ فِي مِيزَآنْ حَسَنَآتِي * [ وَحَسَنَآتُكُمْ ) -


رد مع اقتباس
قديم 07-16-2018, 02:17 PM   #208
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:07 AM)
 المشاركات : 6,147 [ + ]
 التقييم :  193
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي

افتراضي




*راقت لي

كنت طفلا في السابعة عندما سمعت عن طلاق عمتي سناء
ومجيئها للإقامة في بلدتنا .
توقعت أن أري إنسانة حزينة من ردود أفعال أمي وزوجات عمي،
لكن المفاجأة أن عمتي كانت مبتسمة.
عندما كبرت عرفت أن زوجها طلقها لعدم إنجابها...و أنها مصابة بضمور في الرحم ...رحمها رحم طفلة
لكن عمتي لم تكن ناقمة✋
حتى عليه!
كانت تقول في ثقة:
غصبا عنه....هو محتاج للخلفة.
أمي كانت تصاب بارتفاع الضغط لأن عمتي ليست ناقمة على زوجها الذي طلقها و أعادها إليه.
لكن عمتي كانت تقول جملة غريبة ( *الرفق جوهرة*)��
...لم أكن أفهمها، لكني مع الوقت فهمت....

عمتي إنسانة رفيقة
تربت أن التماس الأعذار والرفق بالآخرين هو أهم شيء!
كانت تعاون أمي و زوجات عمي في تربيتنا.
تحكي القصص، وتساعد في الرعاية، بلا أي عصبية.
وعندما كانت أمي تجري ورائي لتضربني
كانت عمتي تقول: *هذا سندك حد يضرب سنده* ؟
تتراجع أمي
طالما أحببت عمتي
رغم أنها من ناحية الشكل ليست بالجميلة.
المدهش أن زوجها بقي يتواصل، ويريد إعادتها إلى عصمته،
وكان قد أنجب.
لكنها اعتذرت!
سمعته يقول لها: أريدك أن تربي أبنائي
لكنها ردت عليه .. الله يوفقك...
أمي الغالية كانت عصبية
وعمتي كانت هادئة .
أصاب أمي مرض احتاجت معه إلى ملازمة المستشفى
عمتي قامت برعايتنا اثناء غيابها.
عمتي كانت تقول:
��الرفق جوهرة��
وفهمت إنها تعني الهدوء
لا تضرب
ولا تنفعل
ولا تعادي
وكانت تقول أن الإنسان أحوج مخلوق إلى الرفق.
و لا أنسى عندما كادت شجرة ��تموت بحديقة المنزل
فعطفت عمتي على الشجرة
و اهتمت بها، حتي عادت إلى النمو.
عمتي هي التي علمتني الصلاة.
قلت لها: اليس ربنا عظيم ... طيب لماذا يحتاج منا الصلاة بماذا ستنفعه ؟
قالت بهدوء: هو الي يتصل بملك الملوك ...هو الي يستفيد ولا الملك يا احمد؟
نحن نصلي من اجلنا..
نحن الي نحتاجها!
أخي علي كان عالي الصوت
كانت تقول:
دوما أحب صوت علي الرائع..المنخفض.
علي كان يندهش
ثم فجأة بدأ يخفضه !!!
عادت أمي من المشفى لتجدني أصلي و علي قد كف عن ارتفاع الصوت.
رأيت مرة عمتي تتأمل صورة زفافها..
سألتها إنتي زعلانة إنك لم تنجبي؟؟
قالت: هي الخلفة بيد من يا احمد؟
قلت بيد الله!
قالت في يقين: الله لايريد بي الا خيرا انا لست منزعجه.
بصراحة كنت اشعر ساعات إنها مفتقدة زوجها..
لكنها ليست راضية للرجوع اليه. رغم آلحاحه من اجل حياته الجديده.

لكن لا أنسى يوم عاد إلى بلدنا، فرايته وسلم علي.
جلس معها ومع أعمامي.. وأقنعها بالعودة.
كان نادما علي الطلاق!
قلت أنا: ارجعي يا عمتو له.
كانت تبكي في حجرتها،
طبطبت عليها ..
قالت لي: زوجته الجديدة رافضة رجوعنا لا اريد تضييعه هو واطفاله، لكن زوجها كان مصرا على إعادتها.
سألته لماذا ؟
قال لي لا يوجد مثلها ..كانت أهم من كل شئ لكن أنا كنت غبي.
عمتي أصرت على عدم العودة كنت بجوارها،
عندما تلقت اتصالا من زوجته الثانية صارخة متوعدة ابعدي عنه،
وردت عمتي برفق حاضر !
و أغلقت الخط.
كنتُ منفجرا(لماذا لم تصرخي)؟
قالت بدموع (زوجة خائفه على زوجها )
لكن تدهورت الحالة النفسية لزوج عمتي.
حتى اضطرت زوجته إلى الاتصال بعمتي ترجوها العودة إليه.
كنت مندهشا !!
أعلم أن عمتي تحبه.
وعندما عادت إليه، ردت الحياة إلى نفسه،
لكن المدهش... هو أن كراهية زوجته لعمتي بدأت في الازدياد.
مع تحريض أولادها ضد عمتي
لكن .........عمتي كانت تصبر وتحتضنهم.
تعلقوا بها أكثر من أمهم
ثم تعلقت بها زوجة زوجها،
عمتي كانت توصيه خيرا بها،
وكانت تقول لها: إنت الودود الولود و أنا عاقر.
عمتي قصة في الانسانه المكتمله
اليوم بعد أن توفاها الله فجأة،
أقف على دفنها و إلي جواري زوجها الباكي
و أبناؤه الثلاثة
و علي أخي
واتذكر كلماتها :
��الرفق جوهرة�� يا احمد.
لقد حُرِمَت عمتي الإنجاب ولكنها لم تحرم الرفق..ولم تحرم العاطفه..كانت اما من غير اطفال
لكل إنسان انحرم من حولها.
ممكن ترضى وتسعد بالذي معك✋
كم طفلا انحرم من الحنان ومن عطف ام كهذه

�� النفس الراضيه نعمة ...


 


رد مع اقتباس
قديم 07-16-2018, 05:10 PM   #209
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (02:10 PM)
 المشاركات : 9,368 [ + ]
 التقييم :  263
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجبورة مشاهدة المشاركة
عمتي إنسانة رفيقة ..
تربت على التماس الأعذار والرفق بالآخرين ..
كانت تقول:

أن الإنسان أحوج مخلوق إلى الرفق ..

هي التي علمتني الصلاة ..

قالت في يقين:
الله لا يريد بي إلا خيراً أنا لست منزعجة ..

تلقت اتصالا من زوجته الثانية صارخة متوعدة
ابعدي عنه، وردت عمتي برفق حاضر ! ..
قالت بدموع ( زوجة خائفه على زوجها ) ..

تعلقوا بها أكثر من أمهم ..
ثم تعلقت بها زوجة زوجها ..
عمتي كانت توصيه خيرا بها ..

حُرِمَت عمتي الإنجاب ولكنها لم تحرم الرفق,
ولم تحرم العاطفة, كانت أماً من غير أطفال
لكل إنسان انحرم من حولها ..
ونعم التربية ..
هذه القصة ما هي إلا رسالة طيبة لكل شخص قاسي
القلب منفعل لا يقدّر ولا يعّذر ليغير من
سلوكه وطباعه وخلقه ..
" إن الله رفيق يحب الرفق, وإن الله يعطي على الرفق
مالا يعطي على العنف "
بارك الله فيكِ أختي مجبورة على هذه القصة الطيبة ..
نسأل الله أن ينفعكِ وينفع بكِ ويرفع قدركِ ..






 


رد مع اقتباس
قديم 07-17-2018, 02:01 PM   #210
مجبورة
.


الصورة الرمزية مجبورة
مجبورة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3184
 تاريخ التسجيل :  Mar 2016
 أخر زيارة : اليوم (01:07 AM)
 المشاركات : 6,147 [ + ]
 التقييم :  193
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornsilk

اوسمتي

افتراضي




الثقة بالنفس هي ما نحتاجه
لم يجد رجل الأعمال الغارق في ديونه وسيلة للخروج منها سوى
بأن يجلس على كرسي بالحديقة العامة وهو في قمة الحزن والهمّ متسائلاً إن كان هناك من ينقذه،
وينقذ شركته من الإفلاس؟ فجأة! ظهر له رجل عجوز وقال له:
"أرى أن هناك ما يزعجك"، فحكى له رجل الأعمال ما أصابه،
فرد عليه العجوز قائلا: "أعتقد أن بإمكاني مساعدتك"
ثم سأل الرجل عن اسمه وكتب له " شيكاً " وسلّمهُ له قائلاً:
"خذ هذه النقود وقابلني بعد سنة بهذا المكان لتعيد المبلغ"،
وبعدها رحل العجوز وبقي رجل الأعمال مشدوهاً يقلب بين يديه شيكاً بمبلغ نصف مليون دولار
عليه توقيع ( جون دي روكفلر) رجل أعمال أمريكي
كان أكثر رجال العالم ثراء فترة 1839م – 1937م. جمع ثروته من عمله في مجال البترول،
وفي وقت لاحق أصبح من المشهورين. أنفق روكفلر خلال حياته مبلغ 550 مليون دولار أمريكي تقريبًا
في مشروعات خيرية.
أفاق الرجل من ذهوله وقال بحماسة: الآن أستطيع أن أمحو بهذه النقود كل ما يقلقني،
ثم فكر لوهلة وقرر أن يسعى لحفظ شركته من الإفلاس
دون أن يلجأ لصرف الشيك الذي أتخذه مصدر أمان وقوة له.
وانطلق بتفاؤل نحو شركته وبدأ أعماله ودخل بمفاوضات ناجحة مع الدائنين لتأجيل تاريخ الدفع.
واستطاع تحقيق عمليات بيع كبيرة لصالح شركته.
وخلال بضعة شهور استطاع أن يسدد ديونه. وبدأ يربح من جديد.
وبعد انتهاء السنة المحددة من قبل ذلك العجوز،
ذهب الرجل إلى الحديقة متحمساً فوجد ذلك الرجل العجوز بانتظاره على نفس الكرسي،
فلم يستطيع أن يتمالك نفسه فأعطاه الشيك الذي لم يصرفه،
وبدأ يقص عليه قصة النجاحات التي حققها دون أن يصرف الشيك.
وفجأة قاطعته ممرضة مسرعة باتجاه العجوز قائلة: الحمدلله أني وجدتك هنا،
فأخذته من يده، وقالت لرجل الأعمال: أرجو ألا يكون قد أزعجك،
فهو دائم الهروب من مستشفى المجانين المجاور لهذه الحديقة،
ويدّعي للناس بأنه " جون دي روكفلر ".
وقف رجل الأعمال تغمره الدهشة ويفكر في تلك السنة الكاملة التي مرت
وهو ينتزع شركته من خطر الإفلاس ويعقد صفقات البيع والشراء ويفاوض
بقوة لاقتناعه بأن هناك نصف مليون دولار خلفة!
حينها أدرك أنّ النقود لم تكن هي التي غيَّرت حياته وأنقذت شركته،
بل الذي غيرها هو اكتشافه الجديد المتمثل في
( الثقة بالنفس )
فهي التي تمنحك قوة تجعلك تتخطى أخطر فشل وتحقق أعظم نجاح.
هي بالضبط ما نحتاجه




 


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
جدي،قصص،قديماً،حكايا،أبي،حكمه.،عبرة،عظه, نصح، تجارب،الحياة،ابن،

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاجل القبض على سفاح ينبع قاتل الثلاث شغالات وعزمة قتل الضحية الرابعة. شجرة الدر مرايا الأحداث 7 09-16-2010 07:48 PM
اي من هولاء الثلاث يمكن الأستغناء عنها عيون المهاا سجال رأي 11 02-03-2010 03:41 AM


الساعة الآن 01:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
.