مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة
عدد الضغطات : 60
جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 943
مركز تحميل أعز الناس
عدد الضغطات : 15
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 793طهر مسامعك
عدد الضغطات : 12اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 727
 
العودة   منتديات أعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > نفحات إسلامية
 
نفحات إسلامية كل ما يتعلق بشريعتنا الإسلامية من فتاوى ومواعظ

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-17-2018, 09:52 AM   #1
فضيلة
| عضو متألق |


الصورة الرمزية فضيلة
فضيلة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3397
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (05:12 PM)
 المشاركات : 795 [ + ]
 التقييم :  80
 اوسمتي
وسام التواجد المميز 
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي أسباب سقوط عقوبة الذنوب عن العبد





أسباب سقوط عقوبة الذنوب عن العبد

الحمد لله، وصلى الله على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الاهتمام بمسالة تكفير الذنوب والخطايا
مسألة مهمة جداًّ، لأنها يترتب عليها النجاة
يوم القيامة، وتجنب دخول النار.

وحري بالمسلم أن يعرف الأسباب التي
تمحو الذنوب، وتكفر الخطايا، وتسقط
عن العبد العقوبة المترتبة على الذنب.


وقد دلت نصوص الكتاب والسنة على
أن عقوبة الذنوب تزول عن العبد بنحو
عشرة أسباب، وهي:

أحدها: التوبة

وهذا متفق عليه بين المسلمين.
قال تعالى:
(قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم
لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر
الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم)

وقال تعالى:

(ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن
عباده ويأخذ الصدقات وأن الله هو
التواب الرحيم)


وقال تعالى:
(وهو الذي يقبل التوبة عن عباده
ويعفو عن السيئات)


السبب الثاني: الاستغفار
ففي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه

وسلم أنه قال:
(إِِنَّ عَبْدًا أَصَابَ ذَنْبًا فَقَالَ:
رَبِّ أَذْنَبْتُ، فَاغْفِرْ لِي. فَقَالَ رَبُّهُ:

أَعَلِمَ عَبْدِي أَنَّ لَهُ رَبًّا يَغْفِرُ الذَّنْبَ
وَيَأْخُذُ بِهِ غَفَرْتُ لِعَبْدِي... الحديث)

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(لَوْلا أَنَّكُمْ تُذْنِبُونَ لَخَلَقَ اللَّهُ خَلْقًا يُذْنِبُونَ
ثم يستغفرون فيَغْفِرُ لَهُمْ).




السبب الثالث: الحسنات الماحية
كما قال تعالى:

(وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل
إن الحسنات يذهبن السيئات)

وقال صلى الله عليه وسلم:
(الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ
وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ
إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائِرَ)

وقال:
(مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ
لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)

وقال:
(من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر

له ما تقدم من ذنبه)

وقال:
(مـن حج هـذا البيت فلم يرفث ولم
يفسق
رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه)

وقال:
(الصدقة تطفئ الخطيئة كما
يطفئ الماء النار)



وقد ذهب بعض العلماء إلى أن مثل هذه
النصوص تشمل تكفير الكبائر والصغائر
واستدلوا على ذلك بأمور أحدها:

أن تكفير الصغائر يحصل بفعل الفرائض
واجتناب الكبائر كما دل على ذلك
الحديث المتقدم:
(الصلوات الخمس والجمعة وصيام

رمضان... الحديث)

ودل على ذلك أيضاً
قول الله تعالى:
(إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر
عنكم سيئاتكم)

فالقيام بالفرائض مع ترك الكبائر سبب
لتكفير الصغائر. وأما الأعمال الزائدة من
التطوعات فلابد أن يكون لها ثواب آخر،
فإن الله سبحانه يقول:
(فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره. ومن

يعمل مثقال ذرة شرا يره)

الثاني:


أنه قد جاء التصريح في بعض الأحاديث
بأن المغفرة قد تكون مع الكبائر كما في
قوله صلى الله عليه وسلم:
(من قال: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو
الحي القيوم وأتوب إليه. غُفِرَ له وإن
كان فر من الزحف)

وقال أكثر العلماء:
إن الحسنات الماحية لا تكفر إلا الصغائر،
أما الكبائر فتحتاج إلى توبة خاصة، ولا
تكفي الحسنات الماحية لتكفيرها.

فيجب على المسلم أن يحذر من المعاصي

صغيرها وكبيرها.


السبب الرابع: دعاء المؤمنين للمؤمن
كدعاء الملائكة واستغفارهم له
كما في
قوله تعالى:
(الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون

بحمد ربهم ويؤمنون به ويستغفرون
للذين آمنوا)

ومثل صلاة المؤمنين على جنازته، كما
قال أن النبي صلى الله عليه وسلم:
(مَا مِنْ مَيِّتٍ تُصَلِّي عَلَيْهِ أُمَّةٌ مِنْ الْمُسْلِمِينَ
يَبْلُغُونَ مِائَةً كُلُّهُمْ يَشْفَعُونَ لَهُ إِلا

شُفِّعُوا فِيهِ)

وعن ابن عباس قال:
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم

يقول: (مَا مِنْ رَجُلٍ مُسْلِمٍ يَمُوتُ فَيَقُومُ
عَلَى جَنَازَتِهِ أَرْبَعُونَ رَجُلا لا يُشْرِكُونَ بِاللَّهِ
شَيْئًا إِلا شَفَّعَهُمْ اللَّهُ فِيهِ)

السبب الخامس: ما يعمل للميت من
أعمال البر كالصدقة ونحوها

أما الصدقة فينتفع بها الميت، كما دل
على ذلك نصوص السنة الصحيحة الصريحة،
واتفاق الأئمة.
وكذلك العتق والحج، بل قد ثبت أنه

صلى الله عليه وسلم قال:
(من مات وعليه صيام صام عنه وليه)


وأَمْرُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم

بالصيام عن الميت دليل على
أنه ينتفع به.

عن ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ:
قَالَتْ امْرَأَةٌ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم:
إِنَّ أُمِّي مَاتَتْ وَعَلَيْهَا صَوْمُ نَذْرٍأَ فَأَقْضِيهِ
عَنْهَا؟ قَالَ:
(نَعَمْ، فَدَيْنُ اللَّهِ أَحَقُّ أَنْ يُقْضَى)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ
صلى الله عليه وسلم قَالَ:
(إِنَّ الرَّجُلَ لَتُرْفَعُ دَرَجَتُهُ فِي الْجَنَّةِ. فَيَقُولُ:
أَنَّى هَذَا؟ فَيُقَالُ: بِاسْتِغْفَارِ وَلَدِكَ لَكَ)



السبب السادس: شفاعة النبي وغيره
في أهل الذنوب يوم القيامة
كما قد تواترت عنه أحاديث الشفاعة مثل

قوله صلى الله عليه وسلم:
(شفاعتى لأهل الكبائر من أمتى)

وقوله صلى الله عليه وسلم:

(خيرت بين أن يدخل نصف أمتى الجنة
وبين الشفاعة فاخترت الشفاعة)

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه

أَنَّ نَاسًا فِي زَمَنِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله
عليه وسلم قَالُوا:
يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَلْ نَرَى رَبَّنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ؟
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
نَعَمْ.... ثم ذكر الحديث، حتى ذكر مرور
المؤمنين على الصراط ثم قال:
حَتَّى إِذَا خَلَصَ الْمُؤْمِنُونَ مِنْ النَّارِ،

فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ
بِأَشَدَّ مُنَاشَدَةً لِلَّهِ فِي اسْتِقْصَاءِ الْحَقِّ
مِنْ الْمُؤْمِنِينَ لِلَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لإِخْوَانِهِمْ
الَّذِينَ فِي النَّارِ. يَقُولُونَ:
رَبَّنَا كَانُوا يَصُومُونَ مَعَنَا، وَيُصَلُّونَ وَيَحُجُّونَ.

فَيُقَالُ لَهُمْ: أَخْرِجُوا مَنْ عَرَفْتُمْ، فَتُحَرَّمُ
صُوَرُهُمْ عَلَى النَّارِ، فَيُخْرِجُونَ خَلْقًا كَثِيرًا
قَدْ أَخَذَتْ النَّارُ إِلَى نِصْفِ سَاقَيْهِ، وَإِلَى
رُكْبَتَيْهِ. ثُمَّ يَقُولُونَ:
رَبَّنَا مَا بَقِيَ فِيهَا أَحَدٌ مِمَّنْ أَمَرْتَنَا بِهِ
... الحديث)


السبب السابع: المصائب التي يكفر
الله بها الخطايا في الدنيا

كما في الصحيحين أن النبي صلى الله
عليه وسلم قال:
(مَا يُصِيبُ الْمُسْلِمَ مِنْ نَصَبٍ وَلا وَصَبٍ
وَلا هَمٍّ وَلا حُزْنٍ وَلا أَذًى وَلا غَمٍّ حَتَّى
الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا إِلا كَفَّرَ اللَّهُ
بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ).
"والوصب هو المرض"

السبب الثامن: ما يحصل في القبر من
الفتنة والضغطة والروعة فإن هذا
مما يُكَفِّرُ اللهُ به الخطايا.


السبب التاسع: أهوال يوم القيامة
وكربها وشدائدها
مثل ازدحام الناس، ووقوفهم على أقدامهم

مدة خمسين ألف سنة تحت الشمس التي
تقرب من رؤوسهم، فيصيب الناسَ من
ذلك كربٌ عظيم، فيذهبون إلى الأنبياء
يطلبون منهم أن يشفعوا لهم عند الله
تعالى حتى يأتي ليحكم بين العباد،
ويريح الناس من شدة هذا الموقف.



السبب العاشر: رحمة الله وعفوه ومغفرته
بلا سبب من العباد
قال الله تعالى:
(إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر
ما دون ذلك لمن يشاء)

وقال صلى الله عليه وسلم:
(خَمْسُ صَلَوَاتٍ كَتَبَهُنَّ اللَّهُ عَلَى الْعِبَادِ
فَمَنْ جَاءَ بِهِنَّ لَمْ يُضَيِّعْ مِنْهُنَّ شَيْئًا
اسْتِخْفَافًا بِحَقِّهِنَّ كَانَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ
أَنْ يُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ وَمَنْ لَمْ يَأْتِ بِهِنَّ فَلَيْسَ
لَهُ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدٌ إِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ
وَإِنْ شَاءَ أَدْخَلَهُ الْجَنَّةَ)

وروى البخاري ومسلم
أن النبي صلى

الله عليه وسلم بعد ما ذكر شفاعة
المؤمنين في إخوانهم ممن دخلوا النار.
أن الله تعالى يقول:
(شَفَعَتْ الْمَلائِكَةُ، وَشَفَعَ النَّبِيُّونَ، وَشَفَعَ
الْمُؤْمِنُونَ، وَلَمْ يَبْقَ إِلا أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ
فَيَقْبِضُ قَبْضَةً مِنْ النَّارِ، فَيُخْرِجُ مِنْهَا
قَوْمًا لَمْ يَعْمَلُوا خَيْرًا قَطُّ)

والمراد أنهم من الموحدين.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.




 
 توقيع : فضيلة


رد مع اقتباس
قديم 09-17-2018, 11:34 AM   #2
أبوذياب
.


الصورة الرمزية أبوذياب
أبوذياب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:29 PM)
 المشاركات : 9,355 [ + ]
 التقييم :  261
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

لوني المفضل : Darkred

اوسمتي

افتراضي






إن شاء الله لن نهلك وربنا الرحمن الرحيم ..
ومن رأى بأن ذنوبه أعظم من أن تغفر فقد وكل نفسه
إلى عقله القاصر عن إدراك رحمة الله عز وجل ..
قال الله تبارك وتعالى: ( وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ )

وليس المعنى فتح الباب للتطاول على حرمات الله
بسبب رحمته! بل ما قصدت توضيحه عظمة رحمة الله
وعفوه ومغفرته, وكلاً موكول إلى عمله ..

نسأل الله أن يرحمنا برحمته ..
وأن يجازينا بالإحسان إحسانا ..
وبالسيئات عفواً وغفرانا ..


 
 توقيع : أبوذياب
إذَآ مَرَرّتُمْ مِنْ هُنَآ ( فَآسْتَغْفِرُوُا
لَعْلّهَآ تَكُوُنُ فِي مِيزَآنْ حَسَنَآتِي * [ وَحَسَنَآتُكُمْ ) -


رد مع اقتباس
قديم 09-17-2018, 07:00 PM   #3
فضيلة
| عضو متألق |


الصورة الرمزية فضيلة
فضيلة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3397
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (05:12 PM)
 المشاركات : 795 [ + ]
 التقييم :  80
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي









حياك الله اخي الفاضل أبو ذياب

اللهم آميـــــــــــــــــــن

جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب



أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى


حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا




هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين


ودمتم على طاعة الرحمن


وعلى طريق الخير نلتقي دوما




 


رد مع اقتباس
قديم 10-04-2018, 05:40 PM   #4
الغارس
| عضو مبدع |


الصورة الرمزية الغارس
الغارس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3396
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : 10-09-2018 (01:39 PM)
 المشاركات : 443 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بورك عطاؤكم الدائم الاستاذة فضيلة


 


رد مع اقتباس
قديم 10-06-2018, 07:56 PM   #5
فضيلة
| عضو متألق |


الصورة الرمزية فضيلة
فضيلة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3397
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (05:12 PM)
 المشاركات : 795 [ + ]
 التقييم :  80
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغارس مشاهدة المشاركة
بورك عطاؤكم الدائم الاستاذة فضيلة


حياك الله
جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم
وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم
ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم
وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم
اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا
قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى
حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا
هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين
ودمتم على طاعة الرحمن
وعلى طريق الخير نلتقي دوما









 


رد مع اقتباس
قديم 10-06-2018, 11:15 PM   #6
نفسي عزيزة
| غَدًاً يَوُمْ آخَرَ |


الصورة الرمزية نفسي عزيزة
نفسي عزيزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 243
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 10-06-2018 (11:28 PM)
 المشاركات : 1,110 [ + ]
 التقييم :  91
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي
وسام الألفية الأولى وسام شكر وتقدير من الإدارة وسام الفرسان وسام القلم المميز وسام أفضل كاتب وسام النوايا الحسنة 
مجموع الاوسمة: 6

افتراضي




رب اغفر وارحم واعف وتكرم وتجاوز عما تعلم
إنك تعلم ما لا نعلم إنك أنت الله الأعز الأكرم

جزاك الله خيرا فضيلة على هذا الطرح
جعله في ميزان حسناتك


 


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2018, 06:16 PM   #7
فضيلة
| عضو متألق |


الصورة الرمزية فضيلة
فضيلة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3397
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (05:12 PM)
 المشاركات : 795 [ + ]
 التقييم :  80
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نفسي عزيزة مشاهدة المشاركة

رب اغفر وارحم واعف وتكرم وتجاوز عما تعلم
إنك تعلم ما لا نعلم إنك أنت الله الأعز الأكرم

جزاك الله خيرا فضيلة على هذا الطرح
جعله في ميزان حسناتك













حياك الله












جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب














ودمتم على طاعة الرحمن




وعلى طريق الخير نلتقي دوما

















 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالصور.. لحظات سقوط الجندي القحطاني من طائرة الأمن حلوة القلب مرايا الأحداث 10 03-08-2013 12:33 AM
عقوبة الزنـا سمو الغلا الصور والمرئيات 3 05-09-2012 06:06 PM
{{ راح فيها الغبي }} أبو سامي استراحة الأعضاء 14 01-17-2012 11:10 AM
سقوط الجواهر في الارض ....... نبض قلب ابوي نبضات عامة 4 02-26-2011 09:54 PM
برشلونة بطلاً للّيغا بعد سقوط ريال مدريد Bahraini2008 الرياضة والسيارات 0 05-17-2009 07:54 AM


الساعة الآن 07:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
.