كشري صالصا
عدد الضغطات : 860
مجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة
عدد الضغطات : 1,073
جمعية تحفيظ القرآن الكريم
عدد الضغطات : 1,874
مركز تحميل أعز الناس
عدد الضغطات : 969
اعز الناس تويتر
عدد الضغطات : 1,538طهر مسامعك
عدد الضغطات : 718اعز الناس فيسبوك
عدد الضغطات : 1,429
 
العودة   منتديات أعز الناس > - | أقسام منتديات اعز الناس | - > نفحات إسلامية
 
نفحات إسلامية كل ما يتعلق بشريعتنا الإسلامية من فتاوى ومواعظ

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-03-2020, 09:56 AM   #1
ناصح أمين
| عضو مبدع |


الصورة الرمزية ناصح أمين
ناصح أمين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3401
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : اليوم (09:48 AM)
 المشاركات : 379 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي إن الباطل كان زهوقا....



بسم الله الرحمن الرحيم

و صلى الله على سيدنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم

المبعوث رحمة للعالمين و على آله و أصحابه أجمعين .


===================================

======== { و قل جاء الحق و زهق الباطل إن الباطل كان زهوقا } الإسراء.

بهذا السلطان المستمد من الله ، أعلن مجيء الحق بقوته و صدقه و ثباته ، و زهوق الباطل و اندحاره و جلاءه .

فمن طبيعة الصدق أن يحيا و يثبت ، و من طبيعة الباطل أن يتوارى و يزهق .



======== إن الباطل كان زهوقا .

حقيقة لدنية يقررها بصيغة التوكيد .

و إن بدا للنظرة الأولى أن للباطل صولة و دولة .

فالباطل ينتفخ و يتنفج و ينفش لأنه باطل لا يطمئن إلى حقيقة ، ومن ثم يحاول أن يموه على العين ، و أن يبدو عظيما كبيرا ضخما راسخا ، و لكنه هش سريع العطب كشعلة الهشيم ترتفع في الفضاء عاليا ثم تخبو سريعا و تستحيل إلى رماد ..

بينما الجمرة الذاكية تدفئ و تنفع و تبقى ، و كالزبد يطفو على الماء و لكنه يذهب جفاء و يبقى الماء .



======== إن الباطل كان زهوقا .

لأنه لا يحمل عناصر البقاء في ذاته ، إنما يستمد حياته الموقوتة من عوامل خارجية و أسناد غير طبيعية ..

فإذا تخلخلت تلك العوامل ، و وهت هذه الأسناد تهاوى و انهار .

فأما الحق فمن ذاته يستمد عناصر وجوده .

و قد تقف ضده الأهواء و تقف ضده الظروف و يقف ضده السلطان و لكن ثباته و اطمئنانه يجعل له العقبى و يكفل له البقاء ، لأنه من عند الله الذي جعل " الحق " من أسمائه و هو الحي الباقي الذي لا يزول .



======== إن الباطل كان زهوقا .

و من ورائه الشيطان ، و من ورائه السلطان .

و لكن وعد الله أصدق ، و سلطان الله أقوى .

و ما من مؤمن ذاق طعم الإيمان ، إلا وذاق معه حلاوة الوعد ، و صدق العهد .

و من أوفى بعهده من الله ؟ و من أصدق من الله حديثا ؟ .


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! ©, Soft
.